المس والصرع

أسباب المس الشيطاني والأدلة على وجوده

    لا شك أن أسباب المس الشيطاني أو الصرع الجني من الأمراض المرتبطة بالجن، رغم تكوينهما (الإنس و الجن ) ،  وسنتحدث عن هذا المس الشيطاني  عبر المحاور الآتية :

تعريف المس الشيطاني ( ما هو المس الشيطاني ؟ )  :

     فالمس الشيطاني هو:  حدوث اتصال الجن  بجسم الإنس، ما يؤدي بالشخص إلى فقدان السيطرة على نفسه إما جزئيا أو كليَّا.

     مما يبين عدم سيطرة  الإنسان على نفسه ما يقع له أثناء المس الشيطاني ، فتجده مثلا  يتحدث بكلام على لسانه بصوت غير صوته ؛ بمعنى يحدث تحول في صوته بعد المس الشيطاني ، وقد يكون ذلك الحديث بلغة لا يعرفها  قبل إصابته بالمس الشيطاني، وهو الأمر الذي لاحظناه في الواقع، وسمعنا به عند الأشخاص الموثوقين بهم، فقد يحدث أن يصاب الشخص بالمس الشيطاني فيتحدث باللغة الفرنسية أو الإنجليزية بإتقان، وهو لم يتعلمها ولا عرفها قبل إصابته بالمس الشيطاني.

أدلة وجود المس الشيطاني:

      هناك من ينفي وجود المس الشيطاني، وأن الجن لا يمكن له أن يقتحم ويدخل جسم الإنسان، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع بإسهاب في مقال آخر بعنوانالصرع الجني ،إليك أقوى الأدلة عل تلبس الجن بالإنس ” فينظر هناك لمعرفة مزيدا من الأدلة عن هذا الموضوع ، وسنكتفي هنا بالتذكير بالأدلة الآتية :

  1. ما ورد في سورة البقرة (275) : (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)  وهذه الآية فيها تشبيه لحال المرابين بحال الإنس الذي أصابه الشيطان بمس فدخل جسده، ومن ثمة يصيبه الصرع والجنون .
  2. قوله تعالى في سورة الأعراف (201): (إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ ) . ومن العلماء من فسر ذلك المس بمس الشيطان أو بالصرع ونحوه..
  • 3)    وفي السنة النبوية ما رواه البخاري أن النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان فِي المَسْجِدِ وَعِنْدَهُ أَزْوَاجُهُ فَرُحْنَ، فَقَالَ لِصَفِيَّةَ بِنْتِ حُيَيٍّ (لاَ تَعْجَلِي حَتَّى أَنْصَرِفَ مَعَكِ)، وَكَانَ بَيْتُهَا فِي دَارِ أُسَامَةَ، فَخَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَعَهَا، فَلَقِيَهُ رَجُلاَنِ مِنَ الأَنْصَارِ فَنَظَرَا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ أَجَازَا، وَقَالَ لَهُمَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «تَعَالَيَا إِنَّهَا صَفِيَّةُ بِنْتُ حُيَيٍّ»، قَالاَ: سُبْحَانَ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: (إِنَّ الشَّيْطَانَ يَجْرِي مِنَ الإِنْسَانِ مَجْرَى الدَّمِ، وَإِنِّي خَشِيتُ أَنْ يُلْقِيَ فِي أَنْفُسِكُمَا شَيْئًا).

    وبهذا استدل العلماء على أن الجِنِيَّ يدخل جسد الإنسان،  ومن العلماء الذين قالواْ بذلك استنادا للحديث المذكور والأدلة الأخرى : الإمام ابن تيمية – رحمه الله-  ، وابن حجر العسقلاني(822هـ) ، وابن حجر الهيثمي أيضا، والقرطبي في تفسيره للقرآن الكريم.

أسباب المس الشيطاني :

أسباب المس الشيطاني
أسباب المس الشيطاني

هناك مجموعة من أسباب تؤدي إلى حدوث المس الشيطاني نذكر منها ما يلي :

  • الإفراط الشديد في المشاعر التالية :
  • الخوف الشديد :

    فهذا يعد من أسباب المس الشيطاني وحدوث الصرع عند الناس، وليحذر الإنسان منه وليتسلح بالأدعية في حالة شعوره بالخوف .

  • الحزن الشديد :

   فمن المعلوم أن الحزن سبب لكثير من الأمراض العضوية، والنفسية أيضا ، فما على الإنسان إلا أن يهدأ ولا يترك نفسه للأحزان والقلق الشديد والدائم،  فعليه أن يسارع الوقت لأجل حل كل إشكال يكون سببا لحزنه الشديد .

  • الغضب الشديد :

    الغضب نزغة من نزغات الشيطان،  ولمحاربته حتى لا يكون سببا من أسباب المس الشيطاني اللجوء إلى  الاستعاذة بالله من الشيطان . قال تعالى: {وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} سورة فصلت:36 ، كما وجه الإسلام المسلمين بإرشادهم إلى الطرق الصحيحة للتعامل مع الغضب، عن أبى ذر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا غضب أحدكم، وهو قائم فليجلس فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع» رواه أحمد وأبو داود وصحّحه ابن حبان.

  • الانغماس في الشهوات والمنكرات:

فالانكباب على الشهوات والانغماس فيها وارتكاب المعاصي والذنوب والآثام؛  هو الباب الذي تدخل منه الشياطين، وليحذر منه الشخص لأن ذلك سبب من أسباب المس الشيطان .

  • ظلم الإنس للجن بعلم أو بدون علم :

   والمقصود بعلم:  كالأشخاص الذين يستعملون ويستخدمون بعض العزائم لحرق الجن دون عدل ، فلا يجوز ظلم الإنس للجن ، كما لا ينبغي ظلم الجن للإنس دون مبرر.

   وبدون علم:  يقصد به كأن يرمي الإنسان حجرا في مكان مظلم ، أو أن يدخل مكانا خربا غير عامر بالناس دون ذكر أو دعاء.

  • السحر:

     والسحر يعد من أكبر أسباب حدوث المس الشيطاني ، فالمس الشيطاني من آثار السحر ، لأن السحر هو الذي يَجْذب ويجر شياطين الجن، وهي الطريقة الأقوى لدخول الجن جسم البشر فيتم الاعتداء عليه.

  • العين :

     ومن أسباب المس الشيطاني والصرع الجني الإصابة بالعين، وقد تكون العين أيضا بابا تدخل منه الشياطين لإيذاء الإنس كما في السحر .  وإذا قدر الله أن أصيب الإنسان بالعين فليرقي نفسه بالرقية الشرعية المعروفة .

  • غياب الأذكار والأدعية المشروعة :

     إن عدم الاهتمام بأذكار الصباح والمساء ، والأدعية المشروعة، إما بنسيانها أو التهاون في ذكرها يكون ذلك  سبب من أسباب المس الشيطاني . فقول ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير) مائة مرة في الصباح ، ومائة أخرى في المساء، تكفي الشخص لتكون حاجزا له بينه وبين الشياطين . كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم .

أعراض المس الشيطاني وعلاماته في اليقضة و أثناء النوم

الصرع الجني إليك أقوى الأدلة على تلبس الجن بالإنس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك