الرقية الشرعية

26 من شروط الرقية الشرعية وتوجيهات لعلاج السحر والعين والحسد

ينبغي الانتباه إلى بعض شروط الرقية الشرعية لعلاج السحر والعين والحسد، فالشفاء من هذه الأمراض يحتاج منا إلى التقيد بهذه الإرشادات التي سنذكرها، واتباعها داخل في العلاج، ومن هذه الآداب ما يخص الراقي والمَرْقي معا، ومنها ما يخص الراقي وحده، ومنها ما يخص المَرقي المريض، ليأتي كلامنا عبر النقط الآتية :

شروط الرقية الشرعية تخص الراقي والمَرْقي 

prayer 1308663 1920
شروط الرقية الشرعية
  • أن يكون الراقي والمرقي على طهارة تامة.
  • أن يتدبر الراقي ما يتلوه من نصوص قرآنية وأذكار مأثورة، ويستمع المَرْقي لما يقرأ عليه بتمعن وتدبر، ويجتهد في فهم مقاصد الآيات، ويستحضرا معا الخشوع أثناء الرقية والتوكل على الله وأنه الشافي لا شفاء إلا بإرادته عز وجل.
  • لا يجوز للراقي المعالج أن يختلي بالمرأة المريضة التي هي أجنبية عنه، لما رواه الإمام البخاري عن ابن عباس رضي الله عنه حيث قال: قال عليه الصلاة والسلام (لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم). فإذا كان المعالج مع المريضة التي من المحارم فلا ينطبق عليه هذا الأمر، بينما الأجنبية لا بد من وجود المحرم الذي يمنع الهواجس الشيطانية، وكم من شخص يدعي العلاج ويبطل السحر ويرقي الناس رجالا ونساء، ولم يرع ما ذكرناه حتى وقع في الزنا. فانتقل به الحال من المعالج إلى المسجون لعدم مراعاته للتوجيهات والإرشادات العامة.
  • وبالنسبة للمرأة المرقي عليها من قبل الراقي الغير محرم، فعليها أن تلبس لباسا شَرْعِيًّا وساتراً لجميع بدنها وألاَّ تُبدي للرَّاقي مفاتِنها وزينتها، لأنه بسبب عدم الانضباط لهذا التوجيه الشرعي، وقعت مجموعة من التحرشات والفواحش بين الراقي المعالج والمَرْقية المريضة، إلا أن هناك من الرُّقاة من يضع على الأنثى الأجنبية المريضة ردءا أو إزارا يغطي بدنها كاملا، وهذا هو الأحسن لإبعاد كل شبهة قد يقع فيها الاثنان.
  • ليعلم الراقي والمَرْقي أن الرقية قد تستمر عدة أيام في كل يوم حصة، بل قد تستمر أسابيع بحسب حال المريض أو المريضة، مع ملاحظة تأثير الاستجابة للعلاج، فيستمر الراقي في العلاج مع المريض حتى يتم الشفاء، وألا يستعجل المعالج ولا المريض أو يمَلاَّ من ذلك.
  • من الأفضل أن يستقبل الراقي القبلة، وكذلك المرَقي إن كان ممكنا.
  • ليس هناك شرعا ما يمنع الراقي من الحصول على أجرة( مال)، بعدما عالج المريض بقراءة الرقية عليه، أو تناوله لبعض الأعشاب الطبيعية، غير أن الراقي لا يجوز له أن يُكَلِّف المَرْقي ما لا يطيق. وأن تكون أجرة مناسبة لما قام به الراقي. وقد قيل الكثير في أجرة الراقي، والصحيح ما أشارنا إليه باختصار.

شروط الرقية الشرعية خاصة للرَّاقِي : 

book 1421097 1920
شروط الرقية الشرعية
  • أن تكون عقيدة الراقي عقيدة سليمة من الشرك ولا تشوبه شبهات في رقيته وغيرها، موحدا لله تعالى دون غيره، موقنا بأن الله هو الشافي بإذنه لا هو برقيته، وإنما ذلك سبب من الأسباب الشرعية في العلاج والاستشفاء، ولا أحد يستطيع أن يقدم أو يؤخر في الأمر شيئا.
  • أن يكون الراقي عالما بخبايا الرقية الشرعية التي تعالج أمراض المَسِّ، التي لها علاقة بالجن وغيرها من أمراض السحر بشتى أنواعه والعين.
  • على الراقي أن يكون ملازماً لِذِكْر الله تعالى، من خلال قراءة القرآن الكريم وأذكار يومية صباحية ومسائية.
  • من الأفضل للراقي أن يضع يده اليمنى على موضع الألم، أو على ناصية المريض أثناء القراءة عليه، إلا أنه لا يجوز له أن يمس النساء الأجنبيات عنه، وقد سبق لنا أن أشارنا إلى ذلك.
  • على الراقي ألا يستخدم الضرب، ومن الأحسن أن يبتعد عنه لاختلاف العلماء في ذلك، لأن الضرب لا يمكن أن يكون إلا على الجني، وقد يكون صعبا على الراقي معرفة وقوعه على الجني، إلا إذا كان ذا خبرة تمكنه من معرفة ذلك. ولكن الأفضل عندي أن يبتعد الراقي عن الضرب نهائيا حتى لا يقع فيما لا يحمد عقباه. 
  • إذا تأثر المريض ببعض النصوص القرآنية أثناء الرقية الشرعية، فمن الأحسن أن يكررها ثلاث مرات، أو خمس مرات، أو سبع مرات، أو أكثر، أخذا بعين الاعتبار درجة الاستجابة من قِبَل المريض، فإذا لوحظ أن المريض تأثر بآيات السحر، فعلى الراقي الوقوف عندها وتكرارها مرات عدة، وإذا لوحظ تأثر المريض بآيات الحسد فعلى الراقي أن يكررها مرات عديدة.
  • عند قراءة الراقي للرقية على المريض، أو عند الانتهاء من الرقية؛ يفضل للراقي أن ينفخ نفخا طفيفا مع بعض الريق على المريض.
  • على الراقي أن ينوي برقيته رفع الضرر عند المريض ونفعه، وألا يخَوِّفه بما أصيب به، وأن يواسيَه، ويُخَفِّفَ عنه مما يتألم منه، ويبين له أن الله تعالى هو الشافي وأن ما أصابه قدر من الله، والله كما أنزل الداء أنزل الدواء ، وإذا تبين له أن المريض أصيب بمَسٍّ، فعليه أن يحرص عندئذٍ لتخليص المَرْقي من ذلك المس.
  • على الراقي أن يراعي لفظ الرقية المناسبة للمريض عند القراءة، فيقول إذا كان يرقي نفسه ( بسم الله أرْقِي نفسي ..)، وإذا كان يرقي شخصا آخر فيقول ( بسم الله أرقيكَ ..)، وإذا كانت أنثى فيقول الراقي ( بسم الله أرْقيكِ ..)، وإذا كان الراقي يرقي مجموعة من الناس وهو ما يسمى بالرقية الجماعية فيقول: ( بسم الله أرقيكُم ..).
  • في حالة وجود السحر عند المريض، وتيقن الراقي من ذلك وعلى أن المَرقي يعاني من السحر، فكما قلت في السابق عليه أن يركز عند قراءته على المريض على الآيات القرآنية التي تحوي السحر، علاوة على تكرارها مرات عديدة على المسحور، فكما يعلم المسلم أن هناك آيات خاصة لعلاج السحر، لأن فيها تأثيرا على نفسية المسحور لفك السحر، رغم أن فك السحر أو إبطاله يحتاج إلى مجموعة من الضوابط والتوجيهات التي رأيناها في مقال آخر. وبالالتزام بها يشفى المسحور بإذن الله.
  • من الأفضل أن يقرأ الراقي على المريض جهرا وبصوت معتدل ليحصل الاستماع التام من قِبل المرقي وعليه يزداد تأثرا بالرقية وينتفع بها بإذن الله تعالى .
  • قد تحدثنا في مقالات أخرى عن الرقية الشرعية المطولة، والرقية الشرعية المتوسطة، والرقية الشرعية المختصرة والموجزة، فما على الراقي إلا أن يختار ما يناسبه من الرُّقى الثلاثة المذكورة حسب الأحوال والأوضاع. وإذا ارتأى الراقي أن يختصر الرقية وخاصة المطولة فله ذلك، فيقرأها على مراحل ليمكن المريض من إراحته، كما له أن يقتصر على بعض الآيات القرآنية أو الأذكار النبوية. 
  • على الراقي أن يبتعد من الغرور، و ألا يقول عالجت فلانا، وأنا الذي فعلت له كذا وكذا، بل ينبغي أن ينسب ذلك إلى الله تعالى.
  • على الراقي أن يهيئ الجو الإيماني الصحيح في مكان تتم فيه المعالجة، وأن يخلو المكان من كل ما هو محرم ومخالف للشرع؛ لأنه أحيانا قد تجد في بعض الدُّور المخصصة للرقية الشرعية للأسف اختلاطا بين الذكور والإناث، وهذا مناف للشرع، علما أننا نبحث عن الشفاء والعلاج، وهذا الأمر لا يأتي إلا بالانضباط إلى أوامر الشرع.
  • على الراقي المعالج أن يطرح مجموعة من الأسئلة على المريض، أو المَرقي كما يفعل الطبيب لتشخيص الداء، لأن الداء قد يكون عُضْوِيًّا فيكون المعالج طبيبا، وقد يكون الداء سِحراً أو عَيْنًا أو حسدا فيحتاج إلى رقية مكررة. 
  • على الراقي إن عُلم  بوجود الجن في جسد المَرقي أن يسأله عن اسمه ودينه، ويعرض عليه الإسلام إن كان غير ذلك، وإن أسلم فهذا فضل من الله وإن أبى فلا إكراه في الدين. ويسأله عن مكان السحر ومكان تواجده بالجسد، علما أن الجني يريد إيقاع العداوة والبغضاء بين الناس، فلا يؤخذ كلامه على محمل الجد. والكثير منهم يكذب على الرقاة، وفي حالة خروج الجني من جسد المريض، على المعالج أن يرشده للخروج من فمه أو أنفه أو أذنه، أو أصابع يديه، أو رجليه، ويحذره من خروجه من العين أو الحنجرة أو البطن.

شروط الرقية الشرعية خاصة للمَرْقي : 

depression 20195 1920
شروط الرقية الشرعية
  • على المرقي في هذه الفترة وبعدها أن يستقيم على أمر الله حتى لا يجد الشيطان سبيلا إليه، لأن لزوم الطاعات واجتناب المحرمات هو أساس الوقاية من المس الشيطاني، يقول سبحانه وتعالى:(( إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ ))  سورة : الحجر:  42 
  • على المَرْقي مراجعة نفسه مع الله إن كان يتعاطى لبعض المحرمات كالمخدرات والزنا وغيرهما، لأن بسببهما يتمكن الشيطان من التسلل إلى جسد الإنس، وعليه أن يواظب على أذكار الصباح والمساء لتحصين نفسه من كل شرِّ شياطين الجن والإنس، سواء أثناء  حصص الرقية أو بعدها لتحصين نفسه مرة أخرى.
  • الالتزام بأذكار الدخول والخروج الواردة في السنة النبوية كدخول الخلاء والخروج منه، والأماكن المهجورة، وتسمية الله تعالى عند كل فعل يقدم عليه الشخص سواء أثناء حصص الرقية أو بعدها، لأن هذه الأذكار ملازمة للمسلم في حله وترحاله، في سقمه و سلامته..

اقرئ أيضا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك