السحر والعين

علامات السحر في البيت و طريقة إبطاله

كثر الكلام عن تعريف السحر وحكمه وحقيقته، كما كثر الحديث عن أنواعه وألوانه وأشكاله منذ القدم، كما أن الكلام عن علاجه ليس حديث اليوم، ونجاح العلاج متوقف على معرفة الأسباب والعلامات وفي هذا المقال سنتعرف على أهم علامات السحر في البيت

      وإذا وجد السحر فلابد أن تكون له علامات وأمارات تدل على وجوده ، وإذا انتفت تلك العلامات وغابت ، فلا يمكننا أن نتحدث عن وجود السحر، لأن لكل موجود علامات وأمارات تدل على وجوده .

     وعليه فللسحر علامات تدل على وجوده، بل قد يعرف نوع السحر الذي أصيب به المريض المسحور من خلال الأمارات التي تظهر عليه أو تلازمه ، فمن خلال علامات معينة يُدْرك الراقي نوع السحر الذي تعرض إليه المريض، وقد يستنتج من تلك الأمارات مكان وقوع السحر ، وهو ما يجرنا إلى الحديث عن علامات السحر في البيت.

     فالسحر في البيت قد يكون سحرا مرشوشا في البيت، أو سحرا مدفونا في البيت، أو غيرها من أنواع السحر المعروفة ، وسنتطرق في هذا المقال إلى أهم علامات السحر في البيت عبر النقط الآتية:

  • علامات السحر في البيت ( المنزل ).
  • طريقة إبطال السحر في البيت ( علاج السحر في البيت ).
السحر في البيت
السحر في البيت

علامات السحر في البيت :

  من بين العلامات المهمة التي يتم التركيز عليها لمعرفة وجود السحر في البيت هي ما يلي :

  1. أن يرى الأشخاص الذين يسكنون في البيت كوابيس تزعجهم في نومهم، كرؤيتهم لحيوانات معينة؛ كالكلاب وهي تنبح، والأفاعي تلاحقهم، وغير ذلك من الكوابيس المشابهة للأمثلة المذكورة .
  2. وقوع مشاكل وصراعات في البيت بين أفراد الأسرة، سواء بين الأزواج، أو الإخوة، أوبين الآباء وأبنائهم، وغير ذلك من أفراد الأسرة الذين يسكنون في نفس البيت الذي يوجد به السحر, وهذا من أكبر علامات السحر في البيت، وخاصة إن كانت هذه المشاكل غير طبيعية لدرجة أنها لا تنتهي .
  3. الاحساس بشدة الضيق وعدم الاطمئنان عند الاستماع إلى القرآن في البيت، فكلما حاول أهل البيت الاستماع إلى آيات بينات من الذكر الحكيم، إلا ويجدون ضيقا في أنفسهم، فيحسون بعدم الرغبة في الاستماع للقرآن .
  4. من علامات السحر في البيت : الاستماع إلى أصوات غريبة ومزعجة، أو صراخ وبكاء أحيانا داخل البيت .
  5. قلة البركة والرزق في المنزل، بل قد يعيش الأفراد داخل المنزل أزمات مالية..
  6. الرغبة في ارتكاب المعاصي والذنوب والآثام ..
  7. قد يرى المريض في المنزل أشياء تتحرك، كأصوات الأواني في المطبخ مثلا، ولا أحد يوجد بالمطبخ، وقد يظهر في البيت أو عند زواياها شيء يتحرك بسرعة كلمح البصر. وقد يرى أحد أفراد الأسرة شخصا، وهو يتمثل في فرد من أفرادها الآخرين، كأن ترى الزوجة شخصا في صورة زوجها، وهو أصلا غير موجود في البيت أو العكس .
  8. يسود عند أفراد الأسرة حالة من شرود الذهن والنسيان والتشتت، والابتعاد عن ذكر الله تعالى بهجر الصلوات الخمس، وقراءة القرآن، وغيرها من الأذكار .. وهي من علامات السحر في البيت، بحيث ينفر الجميع من ذلك كله .
  9. ملاحظة حركات لا إرادية تصدر من الشخص المريض بالسحر داخل البيت، مع شعوره بالضيق في صدره وخفقان مفاجئ في قلبه .
  10. الخوف الدائم والهروب من الآخرين، وعدم الرغبة في مخالطتهم.
  11. وجود في البيت الحشرات الكثيرة ، كالنمل والصراصير والدود وغيرها من الحشرات الأخرى، إذ يصعب إزالتها ولو تم  رَشُّها بالمبيدات، إلا إذا استعمل الشخص ماء الرقية مع الملح، ورشه بها، إضافة إلى رَشّ المكان الذي تتواجد فيه  تلك الحشرات.
  1. شعور المسحور بتوتر وضيق في الصدر، واضطراب نفسي كلما دخل إلى البيت، عكس إذا كان خارج البيت، حيث يكون مرتاحا ومسرورا، بينما يتضايق داخل البيت ، وهذه أكبر علامات وجود السحر في البيت .
  2. الشعور بالألم في الظهر والرأس عند دخول المريض المصاب بالسحر إلى البيت. وهو من العلامات المهمة على وجود السحر في المنزل .
  3. البيت الذي يظهر دائما غير مرتب وغير منتظم رغم المحاولات المتكررة لتنظيمه وترتيبه، أو تكرار تعطيل الآلات والأجهزة الموجودة في البيت، كمصابيح الكهرباء والصنابير وغيرها من الأجهزة والآلات ، دليل على وجود السحر في البيت.
  4. أن يتغير الشخص من إنسان مؤمن بالله، مؤديا واجباته الدينية ومراعيا لحدود الله تعالى ، إلى إنسان ملحد وكافر ، رافضا أداء واجباته الدينية .
  5. شعور المسحور بالكسل والخمول والفتور داخل البيت، وقد يكون ذلك ملازما له حتى خارج البيت .
  6. ظهور بقع زرقاء في الجسم دون وجود أي مرض يكون سببا لتلك البقع .
  7. أهل البيت الذي يوجد فيه السحر، غالبا ما تجدهم يعانون من الأمراض، وهكذا يستمر دائما معهم المرض في البيت دون معرفة أسباب ذلك . فيكون المرض ملازما لهم في حياتهم  إلى أن يخلصهم الله من ذلك السحر .
  8. وقوع خصومات متكررة بين أفراد الأسرة، وحدوث انقطاع بين الآباء وأبنائهم، أوبين الإخوة والأخوات، أو فيما بين الأزواج، مما يجعل بعضهم ينفر من الآخر، ولا يريد التكلم معه ولا رؤيته.
  9. انحباس الرجل عن جماع زوجته، أو نفور الزوجة من جماع زوجها ، دون وجود أي سبب لذلك النفور. فيكون السبب الرئيسي هو السحر .
  10. التحول المفاجئ من السرور والفرح إلى الحزن والقلق، ومن الهدوء إلى الغضب والصراخ ، وسرعة الانفعال بدون وجود أسباب لذلك.
  11. التغير السريع والمفاجئ في العواطف والمحبة ، كأن يتحول حب الزوج لزوجته إلى حقد وكره بدون سبب أو العكس .
  12. وجود البنات والأولاد في البيت بدون زواج بعد وصولهم لسن الزواج، وفشل جميع  المحاولات للبحث عن الشريك الآخر. مما يكون سببا لتسرب اليأس والاحباط وانعدام الثقة بالنفس في صفوف الشباب الغير المتزوج داخل البيت .
  13. الرغبة في الانتحار، والإحساس الدائم والغير الطبيعي بقرب موته ، وخاصة حينما يكون الشخص المسحور في بيته . فيكون هذا سببا في وجود السحر في البيت .
  14. الشعور والاحساس بوقوع أحداث معينة فتحدث  وتقع .
  15. وجود رائحة كريهة داخل البيت قد تكون علامة على وجود السحر في البيت.
  16. كثرة النسيان الغير الطبيعي، حتى لا يستطيع المسحور أن يتذكر حتى المكان الذي وضع فيه المفاتيح ، ولو بعد دقيقة فقط من وضعها.

طريقة إبطال السحر في البيت :

علامات السحر في البيت
علامات السحر في البيت

من بين أهم الأمور التي ينبغي الالتزام بها لإبطال السحر الموجود في البيت  ما يلي :

  1. الرجوع إلى طاعة الله بالمواظبة على الفرائض و الأذكار  ( أذكار الصباح والمساء ) ، وقراءة القرآن، والبعد عن كل ما حرم الله .
  2. الاستماع إلى القرآن في المنزل بشكل يومي وخاصة سورة البقرة، فالبيت الذي يقرأ فيه القرآن وخاصة البقرة تفر منه الشياطين، وتقل فيه الخصومات والصراخ والمشاكل بين الأزواج، قال الرسول صلى الله عليه وسلم ” اقرءوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ، ولا تستطيعها البطلة“، أخرجه مسلم في صحيحه، والمقصود بالبطلة السحرة .
  3. المواظبة على الرقية الشرعية، وخاصة الآيات التي ذكر فيها السحر، الواردة في سورة البقرة، وآل عمران ، والمائدة ، والأعراف ،  ويونس، وطه ، والأنبياء ، والشعراء ، وهود ، والحجر، والإسراء .  إضافة إلى قراءة آية الكرسي، وقل يا أيها الكافرون، وقل هو الله أحد ، وقل أعوذ برب الفلق ، و قل أعوذ برب الناس . ويقرأ كل ما ذكر في إناء به ماء، فيشرب منه كل من في المنزل، مع رش زوايا البيت به.
  4. التضرع إلى الله سبحانه بالدعاء ، وخاصة في الثلث الأخير من الليل، والإكثار من الدعاء في هذا الوقت؛ وأثناء السجود أيضا ، مع الإكثار من قول (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ) ، فلا شك أن الله تعالى سيستجيب له إن ترك المعاصي وأقبل على طاعته سبحانه، مصداقا لقوله: (   وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ .. ) سورة غافر: 60 ، وبالدعاء والتضرع لله يصل الشخص المريض إلى مكان وجود السحر في البيت بإذن الله تعالى .
  5. من الطرق الأخرى التي يعالج بها السحر أيضا ، والتي ذكرها العلماء هي:  الاستعانة بورق السدر للعلاج .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك